Featured News Sports Tourism, Travel and Heritage 

بعد عام من التعويم…عودة المدربين الأجانب للكرة المصرية

تقرير‭:  ‬أحمد‭ ‬زادة

ساد‭ ‬الغموض‭ ‬مصير‭ ‬المدربين‭ ‬الأجانب‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬المصري‭ ‬بعد‭ ‬أزمة‭ ‬تحرير‭ ‬سعر‭ ‬الصرف‭ ‬للعملة‭ ‬الأجنبية‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬وأجبر‭ ‬الأندية‭ ‬علي‭ ‬التعاقد‭ ‬مع‭ ‬بديل‭ ‬محلي‭. ‬

ففي‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬قفز‭ ‬سعر‭ ‬الدولار‭ ‬ليصل‭ ‬ل‮٠٢‬‭ ‬جنيه‭ ‬في‭ ‬البنوك‭ ‬الرسمية‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬متداولا‭ ‬بتسعة‭ ‬جنيهات‭. ‬الأزمة‭ ‬حينذاك‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬فقط‭ ‬السعر‭ ‬بل‭ ‬ظهرت‭ ‬الأزمة‭ ‬في‭  ‬كيفية‭ ‬إيجاد‭ ‬العملة‭ ‬الصعبة‭ ‬وتوفيرها‭ ‬مما‭ ‬سبب‭ ‬أزمه‭ ‬كبيره‭ ‬للجميع‭.‬

ومع‭ ‬مرور‭ ‬الوقت‭ ‬أصبح‭ ‬الدولار‭ ‬ثابت‭ ‬عند‭ ‬‮٧١ ‬ونصف‭ ‬جنيها‭ ‬مما‭ ‬أعاد‭ ‬الاستقرار‭ ‬بعض‭ ‬الشئ‭ ‬للأندية‭ ‬لكن‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هذا‭ ‬فقط‭ ‬هو‭ ‬السبب‭ ‬بل‭ ‬عوامل‭ ‬أخرى‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬دور‭ ‬في‭ ‬المساعدة‭ ‬على‭ ‬الاستقرار‭. ‬

عدم‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬فرض‭ ‬الهيمنة‭ ‬المطلقة‭ ‬

لم‭ ‬يقدر‭ ‬المدربين‭ ‬المصريين‭ ‬خصوصاً‭ ‬في‭ ‬أندية‭ ‬القمة‭ ‬علي‭ ‬فرض‭ ‬شخصيته‭ ‬علي‭ ‬اللاعبين‭ ‬فمحمد‭ ‬حلمي‭ ‬المدرب‭ ‬السابق‭ ‬لنادي‭ ‬الزمالك‭ ‬دخل‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬المشاكل‭ ‬مع‭ ‬اللاعبين‭ ‬أبرزهم‭ ‬قائد‭ ‬الفريق‭ ‬محمود‭ ‬شيكابالا‭.‬

بدأت‭ ‬المشادة‭ ‬عندما‭ ‬أستبعد‭ ‬حلمي‭ ‬شيكابالا‭ ‬من‭ ‬لقاء‭ ‬السوبر‭ ‬أمام‭ ‬الأهلي‭ ‬بداعي‭ ‬عدم‭ ‬الجاهزية‭ ‬مما‭ ‬أرغم‭ ‬شيكابالا‭ ‬علي‭ ‬الخروج‭ ‬بتصريحات‭ ‬اعلامية‭ ‬أعلن‭ ‬فيها‭ ‬أن‭ ‬مدربه‭ ‬كاذب‭ ‬وغير‭ ‬عادل‭ .‬

ايضا‭ ‬في‭ ‬نادي‭ ‬الأهلي‭ ‬الغريم‭ ‬التقليدي‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬أزمات‭ ‬عديدة‭ ‬بين‭ ‬المدير‭ ‬الفني‭ ‬حسام‭ ‬البدري‭ ‬ومهاجم‭ ‬الفريق‭ ‬عماد‭ ‬متعب‭ ‬بسبب‭ ‬استبعاد‭ ‬متعب‭ ‬الدائم‭ ‬من‭ ‬المباريات‭. ‬

الطموح‭ ‬

اكثر‭ ‬ما‭ ‬يعيب‭ ‬المدير‭ ‬الفني‭ ‬المصري‭ ‬هو‭ ‬نقص‭ ‬الطموح‭ ‬فهو‭ ‬لا‭ ‬يسعى‭ ‬للمغامرة‭ ‬بل‭ ‬اللعب‭ ‬علي‭ ‬المضمون‭.‬

مرتضي‭ ‬منصور‭ ‬رئيس‭ ‬نادي‭ ‬الزمالك‭ ‬كان‭ ‬دائم‭ ‬الهجوم‭ ‬علي‭ ‬محمد‭ ‬حلمي‭ ‬المدير‭ ‬الفني‭ ‬للزمالك‭ ‬في‭ ‬ذاك‭ ‬الوقت‭ ‬بسبب‭ ‬اتباعه‭ ‬أسلوب‭ ‬دفاعي‭ ‬بحت‭ ‬مما‭ ‬وضع‭ ‬الفريق‭ ‬في‭ ‬مؤخرة‭ ‬البطوله‭.‬

فتحى‭ ‬نصير‭ ‬المحاضر‭ ‬الدولي‭ ‬تحدث‭ ‬للقافله‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬النقطة‭ ‬قائلاً‭ ‬‮«‬‭ ‬أغلب‭ ‬المدربين‭ ‬المصريين‭ ‬يخافون‭ ‬من‭ ‬هجوم‭ ‬الأعلام‭ ‬عليهم‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬اتباع‭ ‬اسلوب‭ ‬لعب‭ ‬معين‭ ‬بالأخص‭ ‬عندما‭ ‬يتولون‭ ‬مهمة‭ ‬نادي‭ ‬قمه‭ ‬ونتيجة‭ ‬لهذا‭ ‬يستسلمون‭ ‬للرأي‭ ‬العام‭.‬‮»‬

الـمجاملة‭ ‬

كثيرا‭ ‬ما‭ ‬نسمع‭ ‬عن‭ ‬مدربين‭ ‬يخافون‭ ‬من‭ ‬لاعبي‭ ‬الفريق‭ ‬و‭ ‬ويتم‭ ‬ومجاملتهم‭ ‬علي‭ ‬حساب‭ ‬لاعبين‭ ‬آخرين‭. ‬

إسماعيل‭ ‬يوسف‭ ‬رئيس‭ ‬قطاع‭ ‬الكرة‭ ‬بنادي‭ ‬الزمالك‭ ‬قال‭ ‬‮«‬أكثر‭ ‬ما‭ ‬يعيب‭ ‬المدرب‭ ‬المصري‭ ‬اسلوبه‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬اللاعبين‭ ‬فمنذ‭ ‬وفاة‭ ‬الكابتن‭ ‬محمود‭ ‬الجوهري‭ ‬و‭ ‬العامل‭ ‬النفسي‭ ‬أصبح‭ ‬شيء‭ ‬غير‭ ‬مهم‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمدرب‭ ‬المصري‭ ‬فكان‭ ‬محمود‭ ‬الجوهري‭ ‬دائم‭ ‬الجلوس‭ ‬مع‭ ‬اللاعبين‭ ‬و‭ ‬كان‭ ‬صارم‭ ‬عكس‭ ‬مدربين‭ ‬الجيل‭ ‬الحالي‭ ‬الذين‭ ‬يخافون‭ ‬علي‭ ‬مناصبهم‭ ‬مما‭ ‬يرغمهم‭ ‬علي‭ ‬القرب‭ ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬الكبار‭ ‬في‭ ‬الفريق‭.‬‮»‬‭  ‬

يوسف‭ ‬تحدث‭ ‬عن‭ ‬معاصرته‭ ‬لجهاز‭ ‬البرتغالي‭ ‬فيريرا‭ ‬في‭ ‬الزمالك‭ ‬‮«‬‭ ‬فيريرا‭ ‬كان‭ ‬بروفيسور‭ ‬نفسي‭ ‬كان‭ ‬احتياطي‭ ‬الفريق‭ ‬يحبونه‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬الأساسيين‭ ‬فكان‭ ‬مقنع‭ ‬للغاية‭ ‬و‭ ‬عادل‭ ‬مما‭ ‬اعطي‭ ‬اللاعبين‭ ‬ثقة‭ ‬و‭ ‬فاز‭ ‬الزمالك‭ ‬بدوري‭ ‬و‭ ‬كاس‭ ‬‮٥١٠٢.‬‮»‬‭ ‬

ايضا‭ ‬تحدث‭ ‬للقافلة‭ ‬المونتينيغري‭ ‬نيبوشا‭ ‬المدير‭ ‬الفني‭ ‬الحالي‭ ‬للزمالك‭ ‬‮«‬‭ ‬دائما‭ ‬ما‭ ‬احاول‭ ‬احتوي‭ ‬اللاعبين‭ ‬بقدر‭ ‬المستطاع‭ ‬فأنا‭ ‬كنت‭ ‬لاعب‭ ‬سابق‭ ‬و‭ ‬اعرف‭ ‬متى‭ ‬يغضب‭ ‬اللاعب‭ ‬و‭ ‬كيف‭ ‬تمتص‭ ‬الغضب‭.‬‮»‬‭ ‬

وأضاف،‭ ‬‮«‬‭ ‬فكري‭ ‬ليس‭ ‬مجرد‭ ‬خطة‭ ‬تنفذ‭ ‬في‭ ‬الملعب‭ ‬لا‭ ‬فأنا‭ ‬استمع‭ ‬لمشاكل‭ ‬اللاعب‭ ‬وأشجعه‭ ‬علي‭ ‬التطور‭ ‬و‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬الجلسات‭ ‬المنفردة‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬اللاعبين‭ ‬لكن‭ ‬في‭ ‬أخر‭ ‬اليوم‭ ‬الكل‭ ‬سواسية‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يخلق‭ ‬العدل‭ ‬ويشجع‭ ‬اللاعبين‭.‬‮»‬

نيبوشا‭ ‬أضاف‭ ‬أنه‭ ‬عندما‭ ‬جاء‭ ‬لتدريب‭ ‬الزمالك‭ ‬كان‭ ‬يعلم‭ ‬أسم‭ ‬الفريق‭ ‬فقط‭ ‬لكن‭ ‬كان‭ ‬لا‭ ‬يعلم‭ ‬اللاعبين‭ ‬و‭ ‬من‭ ‬وجهة‭ ‬نظره‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬يرغم‭ ‬الأندية‭ ‬علي‭ ‬التعاقد‭ ‬مع‭ ‬مدربين‭ ‬أجانب‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬منع‭ ‬الفوضى‭ ‬واالمجاملات‭. ‬

أحد‭ ‬اللاعبين‭ ‬السابقين‭ ‬في‭ ‬نادي‭ ‬الزمالك‭ ‬رفض‭ ‬ذكر‭ ‬اسمه‭ ‬تحدث‭ ‬للقافلة‭ ‬أن‭ ‬أحد‭ ‬المدربين‭ ‬المصريين‭ ‬كان‭ ‬دائم‭ ‬المجامله‭ ‬لثلاث‭ ‬لاعبين‭ ‬وكان‭ ‬صابرا‭ ‬عليهم‭ ‬رغم‭ ‬سوء‭ ‬مستواهم‭.‬‮»‬

‭ ‬كان‭ ‬يستوجب‭ ‬منا‭ ‬كلاعبين‭ ‬ان‭ ‬نقدس‭ ‬هؤلاء‭ ‬ونقرب‭ ‬منهم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬اللعب‭ ‬لكن‭ ‬كانوا‭ ‬يعاملوننا‭ ‬بشكل‭ ‬مهين‭ ‬و‭ ‬اسلوب‭ ‬لا‭ ‬يليق‭ ‬بنادي‭ ‬عريق‭ ‬مثل‭ ‬الزمالك‭ ‬و‭ ‬تعجبت‭ ‬مرارا‭ ‬و‭ ‬تكرارا‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬تدخل‭ ‬المدير‭ ‬الفني‭ ‬لحل‭ ‬أزمه‭ ‬هو‭ ‬علي‭ ‬درايه‭ ‬منها‭ ‬لكنني‭ ‬علمت‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬محبي‭ ‬الشهرة‭ ‬والمال‭ ‬فقررت‭ ‬الرحيل‭ ‬حفاظا‭ ‬علي‭ ‬كرامتي‭.‬‮»‬‭   ‬

بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬آراء‭ ‬المسئولين‭ ‬واللاعبين‭ ‬فمنذ‭ ‬نشأة‭ ‬الدوري‭ ‬المصري‭ ‬عام  ‬١٩٤٨ ‬و‭ ‬المدرب‭ ‬الاجنبي‭ ‬هو‭ ‬العرف‭ ‬السائد‭ ‬في‭ ‬مصر‭. ‬النادي‭ ‬الأهلي‭ ‬صاحب‭ ‬أعلى‭ ‬رصيد‭ ‬من‭ ‬البطولات‭ ‬المحليه‭ ‬والافريقيه‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬يدين‭ ‬بالفضل‭ ‬لعدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬المدربين‭ ‬أبرزهم‭ ‬مانويل‭ ‬جوزيه‭ ‬البرتغالي‭ ‬الذي‭ ‬حصد‭ ‬22‭ ‬بطولة‭ ‬مع‭ ‬الأهلي‭. ‬اما‭ ‬الزمالك‭ ‬البرتغالي‭ ‬فيريرا‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬اعاد‭ ‬الأمجاد‭ ‬له‭ ‬بعد‭ ‬غياب‭ ‬عشر‭ ‬سنوات‭ ‬البرتغالي‭ ‬فيريرا‭ ‬استطاع‭ ‬الجمع‭ ‬بين‭ ‬كاس‭ ‬مصر‭ ‬و‭ ‬الدوري‭ ‬في‭ ‬إنجاز‭ ‬تاريخي‭ ‬للزمالك‭ ‬لم‭ ‬يتكرر‭ ‬منذ ‭‬١٩٥٧.

‬أما‭ ‬عن‭ ‬الحاضر‭ ‬نادي‭ ‬الأسماعيلي‭ ‬يعتلي‭ ‬صدارة‭ ‬الدوري‭ ‬الأن‭ ‬تحت‭ ‬قيادة‭ ‬الفرنسي‭ ‬سيباستيان‭ ‬ديسابر‭. ‬الأسباب‭ ‬اصبحت‭ ‬واضحة‭ ‬الان‭ ‬نتائج‭ ‬تجيب‭ ‬علي‭ ‬سؤالنا‭ ‬وليس‭ ‬شيء‭ ‬أخر‭. ‬

Related posts

Leave a Comment