Education Featured News Sports Spotlight القافلة 

بين مؤيد ومعارض، التعليم تعلن التربية الرياضية مادة نجاح ورسوب وتضاف للمجموع

تقرير:‭  ‬نوران‭ ‬سليم

أصبحت‭ ‬مادة‭ ‬التربية‭ ‬الرياضية‭ ‬مادة‭ ‬نجاح‭ ‬ورسوب‭ ‬بناءً‭ ‬على‭ ‬دراسات‭ ‬وجولات‭ ‬ميدانية‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المدارس‭ ‬في‭ ‬محافظات‭ ‬مصر،‭ ‬والتي‭ ‬أثبتت‭ ‬أن‭ ‬حصص‭ ‬التربية‭ ‬الرياضية‭ ‬أحد‭ ‬أسباب‭ ‬ربط‭ ‬الطالب‭ ‬بالمدرسة،‭ ‬وتستهدف‭ ‬بناء‭ ‬جيل‭ ‬جديد‭ ‬من‭ ‬الأصحاء‭ ‬جسمانيًّا‭ ‬وعقليًّا.

أصدر‭ ‬طارق‭ ‬شوقي‭ ‬وزير‭ ‬التربية‭ ‬والتعليم‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬الوزاري‭ ‬رقم‭ ‬‮٣٧٧‬‭ ‬لعام‭ ‬‮٢٠١٧‬‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يتم‭  ‬تطبيقه‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الدراسي‭ ‬الحالي،‭ ‬ينص‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬مادة‭ ‬التربية‭ ‬الرياضية‭ ‬في‭ ‬المدارس‭ ‬مادة‭ ‬نجاح‭ ‬ورسوب‭. ‬

قال‭ ‬محمد‭ ‬فايز،‭ ‬منسق‭ ‬الألعاب‭ ‬الرياضية‭ ‬بالجامعة‭ ‬الأمريكية‭ :‬‮»‬تعد‭ ‬الرياضة‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬العناصر‭ ‬التي‭ ‬تساعد‭ ‬الطفل‭ ‬على‭ ‬النمو‭. ‬فهي‭ ‬تشكل‭ ‬جسم‭ ‬الطفل‭ ‬منذ‭ ‬الصغر‭ ‬وتمنحه‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬قيادة‭ ‬الفريق‭ ‬وتجعله‭ ‬أكثر‭ ‬توازنًا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تنظيمه‭ ‬لوقته‭ ‬بين‭ ‬التمارين‭ ‬والدراسة‮»‬‭.‬

وتعد‭ ‬المادة‭ ‬مادة‭ ‬نجاح‭ ‬ورسوب‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الابتدائية،‭ ‬من‭ ‬الصف‭ ‬الأول‭ ‬حتى‭ ‬الصف‭ ‬السادس،‭ ‬وتضاف‭ ‬إلى‭ ‬مجموع‭ ‬الطالب‭. ‬أما‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الإعدادية‭ ‬فهي‭ ‬لا‭ ‬تضاف‭ ‬للمجموع‭ ‬ولكن‭ ‬تظل‭ ‬مادة‭ ‬نجاح‭ ‬ورسوب‭. ‬

ويتم‭ ‬تقييم‭ ‬الطالب‭ ‬حسب‭ ‬أدائه‭ ‬في‭ ‬امتحانات‭ ‬عملية‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭. ‬فالطالب‭ ‬له‭ ‬حق‭ ‬اختيار‭ ‬الألعاب‭ ‬الرياضية‭ ‬التي‭ ‬سوف‭ ‬يدرب‭ ‬عليها‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬الدراسي‭ ‬ويقوم‭ ‬الامتحان‭ ‬على‭ ‬أساسها‭.‬

كما‭ ‬يختار‭ ‬الطالب‭ ‬ما‭ ‬يرغب‭ ‬في‭ ‬اجتيازه‭ ‬من‭ ‬بين‭: ‬لعبة‭ ‬جماعية،‭ ‬لعبة‭ ‬فردية،‭ ‬مجموعة‭ ‬تمرينات‭ ‬رياضية‭ ‬حرة،‭ ‬وعرض‭ ‬رياضي‭ ‬جماعي،‭ ‬وتكون‭ ‬لجان‭ ‬الامتحان‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬المدرسة‭.‬

يتكون‭ ‬مجموع‭ ‬درجات‭ ‬مادة‭ ‬التربية‭ ‬الرياضية‭ ‬من‭ ‬مائة‭ ‬درجة‭ ‬مقسمة‭ ‬على‭ ‬الفصلين‭ ‬الدراسيين‭. ‬وسوف‭ ‬يتم‭ ‬تقسيم‭ ‬الدرجات‭ ‬لتكون‭ ‬‮٣٠‬‭ ‬درجة‭ ‬للأنشطة‭ ‬التعاونية،‭ ‬و‮٢٠‬‭ ‬درجة‭ ‬للحضور‭ ‬والسلوك،‭ ‬و‮٥٠‬‭ ‬درجة‭ ‬للاختبار‭ ‬العملي‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬فصل‭ ‬دراسي‭. ‬ويتم‭ ‬تحديد‭ ‬مستوى‭ ‬الطالب‭ ‬فى‭ ‬آخر‭ ‬العام‭ ‬وفقًا‭ ‬لمتوسط‭ ‬درجاته‭ ‬فى‭ ‬الفصلين‭ ‬الدراسيين‭.‬

يشكل‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬خطة‭ ‬تطوير‭ ‬التعليم‭ ‬في‭ ‬مصر،‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬تحديد‭ ‬الإمكانات‭ ‬الحقيقية‭ ‬لتنفيذ‭ ‬هذه‭ ‬الخطة‭. ‬

قالت‭ ‬إبتسام‭ ‬ربيع،‭ ‬معلمة‭ ‬التربية‭ ‬الرياضية‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬المدارس‭ ‬الدولية‭: ‬‮«‬يحتاج‭ ‬هذا‭ ‬إلى‭ ‬مجهود‭ ‬جبار‭ ‬لأن‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المدارس‭ ‬خاصة‭ ‬الحكومية‭ ‬لا‭ ‬تمتلك‭ ‬الملاعب‭ ‬،‭ ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬المدرسة‭ ‬وأسرتها‭ ‬متقبلين‭ ‬مهنة‭ ‬مدرس‭ ‬الألعاب‭ ‬و‭ ‬يخصصون‭ ‬له‭ ‬حصص‭ ‬جدية‭ ‬كأي‭ ‬مادة‭ ‬أخرى‮»‬‭.  ‬

وتؤيد‭ ‬ربيع،‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬الوزاري‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬ينفذ‭ ‬بشكل‭ ‬مختلف‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ثلاثة‭ ‬عناصر‭.‬أولها‭ :‬توافر‭ ‬منهج‭ ‬يتوافق‭ ‬مع‭ ‬احتياجات‭ ‬الطالب‭ ‬من‭ ‬النواحي‭ ‬البدنية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والنفسية‭. ‬ثانيًا‭: ‬يتم‭ ‬إضافة‭ ‬تدريب‭ ‬مكثف‭ ‬للمدرسين‭ ‬في‭ ‬طرق‭ ‬التدريس‭ ‬والتدريب‭ .‬وثالثًا‭: ‬تتم‭ ‬عملية‭ ‬التقييم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مشروع‭ ‬يقوم‭ ‬به‭ ‬الطلبة‭.‬

حيث‭ ‬قالت‭ ‬ربيع‭: ‬‮«‬‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬تدريبي،‭ ‬تأهيلي،‭ ‬وترويجي‭ ‬حسب‭ ‬المرحلة‭ ‬العمرية‭ ‬ومع‭ ‬توضيح‭ ‬الأدوار‭ ‬في‭ ‬المجموعة‭ ‬والعائد‭ ‬الشخصي‭ ‬المكتسب‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬التجربة‮»‬

وتعتقد‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬العناصر‭ ‬قد‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬الوعي‭ ‬الرياضي‭ ‬المفتقد‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬طبقات‭ ‬المجتمع‭ ‬وتخلق‭ ‬جيلًا‭ ‬جديدًا‭ ‬يحب‭ ‬الرياضة‭ ‬ويسعى‭ ‬إلى‭ ‬ممارستها‭.‬

قالت‭ ‬ربيع‭: ‬‮«‬يحتاج‭ ‬هذا‭ ‬إلى‭ ‬مجهود‭ ‬جبار‭ ‬لأن‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المدارس‭ -‬خاصة‭ ‬الحكومية‭ -‬لا‭ ‬تمتلك‭ ‬الملاعب‭ ‬،‭ ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬المدرسة‭ ‬وأسرتها‭ ‬متقبلين‭ ‬مهنة‭ ‬مدرس‭ ‬الألعاب‭ ‬و‭ ‬يخصصون‭ ‬له‭ ‬حصص‭ ‬جدية‭ ‬كأي‭ ‬مادة‭ ‬أخرى‮»‬‭. ‬

ترى‭ ‬لويز‭ ‬بريتني،‭ ‬مديرة‭ ‬الألعاب‭ ‬الرياضية‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ‬الأمريكية،‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬يعد‭ ‬مفيدًا‭ ‬ويشجع‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬نشاط‭ ‬الطلاب‭ ‬وحبهم‭ ‬للرياضة‭ ‬ولكن‭ ‬هناك‭ ‬شرطًا‭ ‬أساسيًّا‭ ‬

قالت،‭ ‬‮«‬طالما‭ ‬تحدد‭ ‬الدرجات‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬المشاركة‭ ‬الفعالة‭ ‬للطالب‭ ‬في‭ ‬الحصة،‭ ‬لا‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬تفوقه‭ ‬أو‭ ‬لياقته‭ ‬البدنية‭ ‬في‭ ‬رياضة‭ ‬معينة‭ ‬بالنسبة‭ ‬لغيره‮»‬‭. ‬

وعندما‭ ‬كانت‭ ‬برتيني‭ ‬طالبة‭ ‬في‭ ‬المدرسة‭ ‬بالولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬كانت‭ ‬التربية‭ ‬الرياضية‭ ‬دائمًا‭ ‬تضاف‭ ‬للمجموع‭ ‬وحتى‭ ‬مع‭ ‬دخولها‭ ‬الجامعة‭ ‬كانت‭ ‬إجبارية‭ ‬وتحسب‭ ‬كمادة‭ ‬نجاح‭ ‬ورسوب‭. ‬

قالت‭ ‬ربيع‭ ‬إن‭ ‬كلية‭ ‬التربية‭ ‬الرياضية‭ ‬ليست‭ ‬أقل‭ ‬أهمية‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬كلية‭ ‬أخرى،‭ ‬حيث‭ ‬تشمل‭ ‬موادَّ‭ ‬عديدة‭ ‬بجانب‭ ‬النظري‭ ‬الخاص‭ ‬بالمواد‭ ‬العملية،‭ ‬مثل‭ ‬علوم‭ ‬الصحة‭ ‬الرياضية،‭  ‬فسيولوجي،‭ ‬تشريح‭ ‬،‭ ‬التغذية،‭ ‬إصابات‭ ‬ملاعب،‭ ‬ترويح‭ ‬،علم‭ ‬الإدارة،‭ ‬علم‭ ‬النفس‭ ‬الرياضي‭ ‬والعلاج‭ ‬الطبيعي‭.‬

وأضافت‭: ‬‮«‬مع‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬الجهد‭ ‬الدراسي،‭ ‬هل‭ ‬من‭ ‬العدل‭ ‬أن‭ ‬تبقى‭ ‬دراسة‭ ‬الرياضة‭ ‬مجرد‭ ‬خانة‭ ‬في‭ ‬جدول‭ ‬المدرسة،‭ ‬بلا‭ ‬أي‭ ‬أهمية‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬الطلاب‭ ‬وإدارة‭ ‬المدرسة‭ ‬وأولياء‭ ‬الأمور؟‮»‬

ولكن‭ ‬اختلف‭ ‬رأي‭ ‬الطلاب‭ ‬الذين‭ ‬يرون‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬جاءت‭ ‬متأخرة‭ ‬حيث‭ ‬باتوا‭ ‬يعدون‭ ‬حصة‭ ‬الرياضة‭ ‬بمثابة‭ ‬فسحة‭ ‬لهم‭. ‬قالت‭ ‬إنجي‭ ‬ايهاب،‭ ‬طالبة‭ ‬في‭ ‬مدرسة‭ ‬مصر‭ ‬2000‭ ‬الحديثة‭: ‬‮«‬لا‭ ‬تهتم‭ ‬المدرسة‭ ‬بحصة‭ ‬الرياضة،‭ ‬فإما‭ ‬يستغل‭ ‬وقتها‭ ‬مثل‭ ‬الفسحة‭ ‬أو‭ ‬نعود‭ ‬إلى‭ ‬البيت‭ ‬مبكرًا‮»‬‭.‬

ويذكر‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬حاء‭ ‬ضمن‭ ‬تعديل‭ ‬قرار‭ ‬التقويم‭ ‬التربوي‭ ‬الشامل‭ ‬الصادر‭ ‬عام‭ ‬2011‭.‬

Related posts