Business Gender and Sexuality Labor Politics Spotlight القافلة 

المساواة في الأجور: مسائلة العدالة بن الرجل و المرأة في مكان العمل

اختلفت‭ ‬الآراء‭ ‬عن‭ ‬الاحصائيات‭ ‬حول‭ ‬عدالة‭ ‬بيئة‭ ‬العمل‭ ‬بالمجتمع‭ ‬المصري‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬المساواة‭ ‬بين‭ ‬الرجل‭ ‬والمرأة‭ ‬سواء‭ ‬فى‭ ‬الأجور‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬الفرص‭ ‬المتاحة‭.‬

احتلت‭ ‬مصر‭ ‬المرتبة  ‬١٣٤ ‬من‭ ‬بين ‬١٤٤ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬يوجد‭ ‬بها‭ ‬فجوة‭ ‬في‭ ‬الأجور‭ ‬بين‭ ‬الرجل‭ ‬والمرأة‭ ‬حسب‭ ‬التقرير‭ ‬العالمي‭  ‬الصادر‭ ‬في‭ ‬2‭ ‬نوفمبر‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المنتدى‭ ‬الاقتصادي‭ ‬العالمي‭ ‬لعام ‬٢٠١٧. ‬أكد‭ ‬التقرير‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬فجوات‭ ‬في‭ ‬المساواة‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬سنوي‭ ‬في ‭ ١٤٤ ‬بلدا‭ ‬في‭ ‬أربعة‭ ‬مجالات‭ ‬هي‭: ‬المشاركة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬،‭ ‬وحقوق‭ ‬التعليم،‭ ‬والتمكين‭ ‬السياسي،‭ ‬والصحة‭.  ‬

و‭ ‬بدورنا‭  ‬سألنا‭ ‬الأستاذة‭ ‬مي‭ ‬أبو‭ ‬هشيمة‭ ‬الخبيرة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬و‭ ‬رئيسة‭ ‬شئون‭ ‬العلاقات‭ ‬العامة‭  ‬في‭ ‬شركة‭ ‬حديد‭ ‬المصريين‭ ‬عن‭ ‬الفجوة‭ ‬المتواجدة‭ ‬بين‭ ‬الرجل‭ ‬والمرأة‭ ‬في‭ ‬الأجور‭, ‬فقالت‭, ‬‮«‬‭ ‬أنا‭ ‬أشك‭ ‬في‭ ‬وجود‭ ‬فجوة‭ ‬مثلما‭ ‬كان‭ ‬يوجد‭ ‬في‭ ‬الماضي‭ ‬الآن‭ ‬أصبحنا‭ ‬عالم‭ ‬اكثر‭ ‬متفتح‭ ‬يعتمد‭ ‬في‭ ‬الأساس‭ ‬علي‭ ‬الخبرة‭ ‬والمهنية‭ ‬مما‭ ‬لا‭ ‬يدع‭ ‬مجال‭ ‬للشك‭ ‬أن‭ ‬الأجور‭ ‬لا‭ ‬تتحدد‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬نوع‭ ‬الجنس‭  ‬فمن‭ ‬غير‭ ‬المعقول‭ ‬لإدارة‭ ‬الموارد‭ ‬البشرية‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مؤسسة‭ ‬أن‭ ‬تحدد‭ ‬المرتبات‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬الجنس‭ ‬فوارد‭ ‬أن‭ ‬تتمتع‭  ‬امرأة‭ ‬ما‭ ‬بمواهب‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬رجل‭ ‬آخر‭ ‬مما‭ ‬يجعلها‭ ‬تحصل‭ ‬علي‭ ‬أجر‭ ‬أعلى‭ ‬‮«‬‭  ‬

وأكدت‭ ‬أبو‭ ‬هشيمة‭ ‬ان‭ ‬فارق‭ ‬الأجور‭ ‬في‭ ‬صالح‭ ‬الرجل‭ ‬موجودا‭ ‬أكثر‭ ‬في‭ ‬المصالح‭ ‬الحكومية‭ ‬لأن‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬يعتمد‭ ‬أكثر‭ ‬علي‭ ‬أصحاب‭ ‬الكفاءات‭ ‬ولا‭ ‬يخضع‭ ‬لرقابة‭ ‬مكثفة‭ ‬مثل‭ ‬المصالح‭ ‬الحكومية‭ ‬أو‭ ‬بمعني‭ ‬أصح‭ ‬المكسب‭ ‬هو‭ ‬المحفز‭ ‬الرئيسي‭ ‬للقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬مما‭ ‬يجعل‭ ‬الجميع‭ ‬متساوي‭ ‬في‭ ‬الأجور‭.  ‬

قالت‭ ‬أبو‭ ‬هشيمة‭, ‬‮«‬‭ ‬العالم‭ ‬المتفتح‭ ‬الأن‭ ‬جعل‭ ‬من‭ ‬المرأة‭ ‬كيان‭ ‬مؤثر‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬العملية‭, ‬هناك‭ ‬غيري‭ ‬الكثيرون‭ ‬يعملون‭ ‬في‭ ‬مناصب‭ ‬قيادية‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬أو‭ ‬الخاص‭ ‬فالجميع‭ ‬اصبح‭ ‬يعلم‭ ‬الأن‭ ‬دور‭ ‬المرأة‭ ‬وتفانيها‭ ‬في‭ ‬عملها‭. ‬‮«‬‭ ‬

و‭ ‬ختمت‭ ‬أبو‭ ‬هشيمة‭ ‬حديثها‭ ‬انها‭ ‬تنتهج‭ ‬طريقة‭ ‬احترافية‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬مؤسسة‭ ‬حديد‭ ‬المصريين‭ ‬بحيث‭ ‬يكون‭ ‬البقاء‭ ‬للأصلح‭ ‬بدون‭ ‬الأخذ‭ ‬في‭ ‬الأعتبار‭ ‬اي‭ ‬عوامل‭ ‬جنسيه‭ ‬سواء‭ ‬كان‭ ‬رجل‭ ‬او‭ ‬امرأة‭, ‬‮«‬‭ ‬نحن‭ ‬لا‭ ‬نتعامل‭ ‬مع‭ ‬زملائنا‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬جنسهم،‭ ‬والاحترام‭ ‬والإنصاف‭ ‬للجميع‭ ‬على‭ ‬قدم‭ ‬المساواة‭.‬‮»‬

أما‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬المناصب‭ ‬الأقل‭ ‬مسئوليه‭ ‬و‭ ‬أجرا‭ ‬فسألنا‭ ‬هانيا‭ ‬خالد‭ ‬المسئولة‭ ‬في‭ ‬بنك‭ ‬عوده‭ ‬عن‭ ‬اذا‭ ‬كان‭ ‬تحديد‭ ‬الأجر‭ ‬يتم‭ ‬علي‭ ‬حسب‭ ‬الجنس‭, ‬‮«‬‭ ‬بالطبع‭ ‬لا‭ ‬فأنا‭ ‬أعمل‭ ‬تحت‭ ‬قيادة‭ ‬مديرة‭ ‬و‭ ‬أقود‭ ‬بعض‭ ‬الرجال‭ ‬ايضا‭ ‬و‭ ‬بالطبع‭ ‬احصل‭ ‬علي‭ ‬أجر‭ ‬اكثر‭ ‬منهم‭ ‬فالجنس‭ ‬لا‭ ‬يحدد‭ ‬قيمة‭ ‬الأجر‭ ‬بالتفاني‭ ‬والإخلاص‭ ‬في‭ ‬العمل‮»‬

و‭ ‬اضافة‭ ‬خالد‭ ‬انها‭ ‬بالطبع‭ ‬لا‭ ‬تعلم‭ ‬أجور‭ ‬الزملاء‭ ‬لأن‭ ‬هذا‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬اختصاصها‭ ‬لكنها‭ ‬أكدت‭ ‬ان‭ ‬العالم‭ ‬الآن‭ ‬أصبح‭ ‬مختلفا‭ ‬للغاية‭ ‬وأصبح‭ ‬يقدر‭ ‬دور‭ ‬المرأة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬الأول‭. ‬قالت‭ ‬خالد‭, ‬‮«‬‭ ‬انا‭ ‬اعرف‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬أصدقائي‭ ‬الذين‭ ‬يعملون‭ ‬في‭ ‬مناصب‭ ‬قيادية‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬البنكي‭ ‬و‭ ‬يحصلون‭ ‬علي‭ ‬أجور‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬الرجال‭ ‬‮«‬

طبقا‭ ‬لإحصائيات‭ ‬الجهاز‭ ‬العام‭ ‬للتعبئة‭ ‬والإحصاء‭, ‬تبلغ‭ ‬قوة‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬لعام‭ ‬‮٢٠١٤‬‭ ‬للمرأة‭ ‬‮٢٤‬‭ ‬بالمائة‭ ‬و‮٧٥‬‭ ‬بالمائة‭ ‬للرجل‭.  ‬

قالت‭ ‬مي‭ ‬البطران‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬النواب،‭ ‬‮«‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬اي‭ ‬تفرقة‭ ‬بين‭ ‬الرجل‭ ‬والمرأة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬والحقوق‭ ‬اكبر‭ ‬دليل‭ ‬اني‭ ‬اصغر‭ ‬رئيسة‭ ‬مجلس‭ ‬نواب‭ ‬علي‭ ‬مدار‭ ‬‮١٥٠‬‭ ‬سنة‭.‬‮»‬

كما‭ ‬اضافت‭ ‬البطران‭ ‬أن‭ ‬المجتمع‭ ‬مقسم‭ ‬إلى‭ ‬أربع‭ ‬طبقات‭: ‬أول‭ ‬طبقة‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬لاتعمل‭ ‬لانهم‭ ‬ليسوا‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬المال،‭ ‬والطبقة‭ ‬الثانية‭ ‬مكونة‭ ‬من‭ ‬موظفين‭ ‬الحكومة‭ ‬ومعظمهم‭ ‬نساء‭ ‬اما‭ ‬الطبقة‭ ‬الثالثة‭ ‬متمثلة‭ ‬في‭ ‬الموظفات‭ ‬ايضا‭ ‬والطبقة‭ ‬الاخيرة‭ ‬هم‭ ‬العاملات‭ ‬في‭ ‬شؤون‭ ‬النظافة‭. ‬وبذلك‭, ‬تشغل‭ ‬النساء‭ ‬جميع‭ ‬الوظائف‭.       ‬

أضافت‭  ‬بطران‭,‬‮»‬ان‭ ‬معظم‭ ‬دكاترة‭ ‬جامعة‭ ‬القاهرة‭ ‬التي‭ ‬تعتبر‭ ‬من‭ ‬اشهر‭ ‬الجامعات‭ ‬المصرية‭ ‬و‭ ‬جميع‭ ‬المعلمين‭ ‬بصفة‭ ‬عامة‭ ‬من‭ ‬النساء‭.‬‮»‬

كما‭ ‬أعربت‭ ‬بطران‭ ,‬‮»‬ان‭ ‬الدول‭ ‬الاوروبية‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تفضل‭ ‬الرجل‭ ‬عن‭ ‬المرأة‭ ‬وليست‭ ‬العربية‭ ‬،في‭ ‬مصر‭ ‬نجد‭ ‬نساء‭ ‬تعين‭ ‬في‭ ‬وظائف‭ ‬هامة‭ ‬مثل‭ ‬منصب‭  ‬مديرة‭ ‬بنك‭ ‬وان‭ ‬الاعلام‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬يحاول‭ ‬خلق‭ ‬هذه‭ ‬الفكرة‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬أساس‭ ‬من‭ ‬الصحة‭ ‬لة‮»‬‭. ‬

وفي‭ ‬نهاية‭ ‬الحوار‭ ‬قالت‭ ‬بطران،‮»»‬ايضا‭ ‬اضافت‭ ‬‮«‬ان‭ ‬وزير‭ ‬الاستثمار‭ ‬كان‭ ‬محي‭ ‬الدين‭ ‬وبدل‭ ‬بسحر‭ ‬نصر‮»‬‭. ‬

كما‭ ‬برهنت‭ ‬بطران‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬تفرقة‭ ‬بين‭ ‬النساء‭ ‬والرجال‭ ‬فى‭ ‬العمل‭ ‬بقولها‭ ‬أن‭  ‬أن‭ ‬مستشارة‭ ‬الرئيس‭ ‬للأمن‭ ‬القومي‭ ‬هي‭ ‬السيدة‭ ‬فايزة‭ ‬أبو‭ ‬النجا‭ ‬وهي‭ ‬وظيفة‭ ‬يشغلها‭ ‬الرجال‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬البلاد‭. ‬كما‭ ‬أشارت‭ ‬إلى‭ ‬وزيره‭ ‬الاستثمار‭ ‬سحر‭ ‬نصر‭ ‬التي‭ ‬جاءت‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬الوزير‭ ‬السابق‭ ‬محي‭ ‬الدين‭. ‬

قال‭ ‬مدحت‭ ‬عبد‭ ‬الهادي‭ ‬طبيب‭ ‬نفسي‭ ‬بمصر‭ ‬الجديدة‭,‬‮»‬‭ ‬تتفوق‭ ‬المرأة‭ ‬عن‭ ‬الرجل‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬كثيرة‭ ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬الأولية‭ ‬تصبح‭ ‬للرجل‭ ‬علي‭ ‬ما‭ ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬الرجال‭ ‬تعمل‭ ‬بإتقان‭ ‬أكثر،‭ ‬لأن‭ ‬المرأة‭ ‬بطبعها‭ ‬عاطفية‭ ‬يتأثر‭ ‬عملها‭ ‬بحالتها‮»‬

وأضاف‭ ‬عبد‭ ‬الهادي‭ ‬أن‭ ‬النساء‭ ‬عاطفيين‭ ‬وسرعان‭ ‬ما‭ ‬يتأثروا‭ ‬بالمشاكل‭ ‬حولهم،‭ ‬وقد‭ ‬يؤدي‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬التشتت‭ ‬والمشاكل‭ ‬في‭ ‬العمل‭. ‬

وعلى‭ ‬صعيد‭ ‬اخر‭, ‬قالت‭ ‬شيماء‭ ‬أسامة‭, ‬‮١‬5‭, ‬وهي‭ ‬ابنة‭ ‬حارس‭ ‬عقار‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬الجديدة،‭ ‬‮«‬احببت‭ ‬الميكانيكا‭ ‬بسبب‭ ‬اخي‭ ‬واريد‭ ‬ان‭ ‬أعمل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬لكن‭ ‬أبي‭ ‬لم‭ ‬يسمح‭ ‬لي‭.‬‮»‬‭ ‬و‭ ‬يرفض‭ ‬والد‭ ‬شيماء‭ ‬ممارستها‭ ‬للمهنة‭ ‬لانها‭ ‬فتاة‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أنها‭ ‬تحب‭ ‬المهنة‭ ‬وتعلمتها‭  ‬من‭ ‬أخيها‭ ‬الذي‭ ‬يعمل‭ ‬بالميكانيكا‭.  ‬ولكن‭ ‬نظرة‭ ‬المجتمع‭ ‬التي‭ ‬تؤثر‭ ‬على‭  ‬نظرة‭ ‬ابيها‭ ‬منعتها‭ ‬من‭ ‬المهنة‭. ‬

‭ ‬ومن‭ ‬وجهة‭ ‬نظر‭ ‬أبيها‭,  ‬ان‭ ‬البنت‭ ‬لا‭ ‬يمكنها‭ ‬زيارة‭ ‬المنازل‭ ‬وخوفاً‭ ‬أيضا‭ ‬من‭ ‬كلام‭ ‬الناس‭. ‬

قالت‭ ‬أمينة‭ ‬عبد‭ ‬السلام،‭ ‬حاصله‭ ‬علي‭ ‬شهاده‭ ‬فنون‭ ‬جميلة‭ ‬وتبلغ‭ ‬‮٢٦‬‭ ‬عاما،‮»‬يعتقد‭ ‬اهلي‭ ‬ان‭ ‬مهنة‭ ‬تصميم‭ ‬الملابس‭  ‬التي‭ ‬اهواها‭ ‬غير‭ ‬مشرفة‭ ‬وتطلب‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الوقت‭ ‬خارج‭ ‬المنزل‭ ‬فمنعوني‭ ‬منها‮»‬‭.‬تعمل‭ ‬امينه‭ ‬الان‭ ‬خادمة‭ ‬في‭ ‬منزل‭ ‬من‭  ‬التاسعة‭ ‬صباحا‭ ‬وحتى‭  ‬الرابعة‭ ‬مساءا‭.‬قالت‭ ‬امينه‭ ‬،‮»‬لماذا‭ ‬أمنع‭ ‬من‭ ‬مهنة‭ ‬اهواها‭ ‬خوفا‭ ‬من‭ ‬نظرة‭ ‬مجتمع‭ ‬جاهل؟‮»‬

قالت‭ ‬عبد‭ ‬السلام،‭ ‬‮«‬لقد‭ ‬هويت‭ ‬الرسم‭ ‬منذ‭ ‬الصغر‭ ‬وحلمت‭ ‬بهذه‭ ‬المهنة‭ ‬ولكن‭ ‬للاسف‭ ‬حصلت‭ ‬علي‭ ‬هذه‭ ‬الشهادة‭ ‬للعمل‭ ‬بالمنزل‭ ‬والخدمة‭ ‬بصالونات‭ ‬التجميل‭ ‬ايضا‭.‬

‭ ‬قال‭ ‬أحمد‭ ‬عبد‭ ‬المقصود‭ ‬طالب‭ ‬هندسة‭ ‬عمارة‭ ‬بجامعة‭ ‬عين‭ ‬شمس‭ ‬،‭ ‬‮«‬أن‭ ‬أكثر‭ ‬مجال‭ ‬عمل‭ ‬يحدث‭ ‬فيه‭ ‬تفرقة‭ ‬هو‭ ‬مجال‭ ‬الهندسة‭ .‬فيعتقد‭ ‬المصريون‭ ‬بصفة‭ ‬عامة‭ ‬أن‭ ‬الرجل‭ ‬له‭ ‬قدرة‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬المرأة‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬الشاق‭.‬‮»‬

و‭ ‬طبقا‭ ‬للإحصائيات‭ ‬المنشورة‭ ‬في‭ ‬بوابة‭ ‬مصر‭ ‬المعلوماتية‭ ‬الجغرافية‭ ‬تعد‭ ‬المرأة‭ ‬أوفر‭ ‬حظا‭ ‬من‭ ‬الرجل‭ ‬في‭ ‬إيجاد‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭ ‬حيث‭ ‬بلغت‭ ‬نسبة‭ ‬البطالة‭ ‬بين‭ ‬الذكور‭ ‬الى ٪‭ ‬٢٦ ‬والمرأة ٢٤٪ ‬. ولكن‭ ‬الموقع‭ ‬التابع‭ ‬للحكومه‭ ‬المصريه‭ ‬لم‭ ‬ينشر‭ ‬أي‭ ‬معلومات‭ ‬عن‭ ‬الأجور‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬علي‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬ورود‭ ‬تقارير‭ ‬دولية‭ ‬معتمدة‭ ‬تفيد‭ ‬بوجود‭ ‬فجوة‭ ‬حقيقية‭ ‬بين‭ ‬راتب‭ ‬الرجل‭ ‬و‭ ‬المرأة‭ ‬مما‭ ‬يضع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التساؤلات‭ ‬عن‭ ‬حالة‭ ‬التعنت‭ ‬الشديده‭ ‬ضد‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مصر‭ .  ‬التقرير‭ ‬العالمي‭  ‬الصادر‭ ‬في ‭‬٢ ‬نوفمبر‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المنتدى‭ ‬الاقتصادي‭ ‬العالمي‭ ‬لعام  ‬٢٠١٧ ‬اكد‭ ‬ان‭ ‬مصر‭ ‬تحتل‭ ‬المركز‭ ‬ال ‭ ‬١٣٤عالميا‭ ‬في‭ ‬المساواه‭ ‬في‭ ‬الأجور‭  ‬مما‭ ‬لا‭ ‬يضعها‭ ‬في‭ ‬موضع‭ ‬خطر‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬المساواه‭ ‬بين‭ ‬الرجل‭ ‬و‭ ‬المرأه‭ ‬في‭ ‬الأجر‭. ‬

قالت‭ ‬إقبال‭ ‬مخلص،‭ ‬معيدة‭ ‬لغة‭ ‬انجليزية‭ ‬بجامعة‭ ‬مصر‭ ‬الدولية،‮»‬اكبر‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬المرأة‭ ‬لديها‭ ‬قدرة‭ ‬على‭ ‬الصبر‭ ‬والعمل‭ ‬والالتزام‭ ‬اكثر‭ ‬هو‭ ‬التدريس‭.‬‮»‬

‭  ‬قالت‭ ‬مني‭ ‬عبد‭ ‬الحميد،‭ ‬الحاصلة‭ ‬على‭ ‬شهادة‭ ‬هندسة‭ ‬عمارة‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬عين‭ ‬شمس،‮»‬أشعر‭ ‬بأن‭  ‬امكانياتي‭ ‬الدراسية‭ ‬تمنحني‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬العمل‭  ‬بكبرى‭ ‬الشركات‭ ‬لكن‭ ‬للاسف‭ ‬تفضل‭ ‬الرجال‭ ‬دائما‭ ‬عن‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬مهما‭ ‬كانت‭ ‬مؤهلاتهم‭.‬‮»‬‭ ‬فتعرضت‭ ‬مني‭ ‬لرفض‭ ‬في‭ ‬شركه‭ ‬معروفه‭ ‬وحصل‭ ‬زميلها‭ ‬علي‭ ‬القبول‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الوظيفه‭. ‬

قالت‭ ‬مايا‭ ‬مرسي‭ ‬رئيسة‭ ‬المجلس‭ ‬القومي‭ ‬للمرأة‭ ‬في‭ ‬حوار‭ ‬سابق‭ ‬لموقع‭ ‬egyptian streets‭ ‬أن‭ ‬المجلس‭ ‬يعمل‭ ‬علي‭ ‬اعداد‭ ‬اجيال‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬الشابات‭ ‬لكي‭ ‬يصبحوا‭ ‬لهم‭ ‬دور‭ ‬فعال‭ ‬في‭ ‬القيادة‭ ‬السياسية‭ ‬مشددا‭ ‬علي‭ ‬أهمية‭ ‬دور‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭.‬

وردا‭ ‬علي‭ ‬التقرير‭ ‬المنشور‭ ‬من‭  ‬قبل‭ ‬المنتدى‭ ‬الاقتصادي‭ ‬العالمي‭ ‬عن‭ ‬الفجوة‭ ‬في‭ ‬الرواتب‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭, ‬أكدت‭ ‬مرسي‭ ‬أن‭ ‬المجلس‭ ‬يعمل‭ ‬علي‭ ‬ايجاد‭ ‬حلول‭ ‬لهذه‭ ‬الأزمة‭ ‬مشددة‭ ‬ان‭ ‬بعض‭ ‬الشركات‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬يخلقون‭ ‬الأزمات‭ ‬بتعيين‭ ‬الرجال‭ ‬فقط‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يخلق‭ ‬مشاحنات‭ ‬عديده‭. ‬

أكدت‭ ‬مرسي‭ ‬أن‭ ‬المجلس‭ ‬يناقش‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬القوانين‭ ‬الخاصة‭ ‬التي‭ ‬ستعتمد‭ ‬بناء‭ ‬علي‭ ‬رغبة‭ ‬الرئيس‭ ‬السيسي‭ ‬في‭ ‬تمكين‭ ‬المرأة‭ ‬من‭ ‬المناصب‭ ‬القيادية‭ ‬و‭ ‬زيادة‭ ‬الأجور‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬حل‭ ‬أزمة‭ ‬الفجوة‭ ‬في‭ ‬الراتب‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭. ‬

وفي‭ ‬نهاية‭ ‬الحوار،‭ ‬قالت‭ ‬مرسي‭ ‬إن‭ ‬التصور‭ ‬الكامل‭ ‬للمجتمع‭ ‬تجاه‭ ‬المرأة‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تغيير،‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬ذلك‭ ‬إلا‭ ‬بالقوانين‭ ‬والتشريعات‭. ‬

‭ ‬قالت‭ ‬دراسة‭ ‬أعدتها‭ ‬مؤسسة‭ ‬المرأة‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬مصر،‭ ‬إن‭ ‬العمل‭ ‬لدى‭ ‬الأسرة‭ ‬بدون‭ ‬أجر‭ ‬يعتبر‭ ‬الشكل‭ ‬الرئيسى‭ ‬لعمل‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‭ ‬غير‭ ‬الرسمي‭ ‬في‭ ‬مصر،‭ ‬وقد‭ ‬ارتفع‭ ‬نصيبه‭ ‬من ٪‭ ‬٢٩ ‬في‭ ‬عام ‭ ‬١٩٩٨ ‬إلى‭ ٤٦.٤٪ ‬فى‭ ‬عام ‭ ‬٢٠١٢،‭ ‬أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬للرجال‭ ‬فإن‭ ‬العمل‭ ‬لدى‭ ‬الأسرة‭ ‬بدون‭ ‬أجر‭ ‬يمثل‭ ‬نسبة‭ ‬متواضعة‭ ‬بلغت ٪‭ ‬١٣.٢‬فى‭ ‬عام ‭ ‬١٩٩٨ ‬وتراجعت‭ ‬تقتصر‭ ‬على ٪‭ ‬٧.٤ ‬فقط‭ ‬فى‭ ‬عام ‭ ‬٢٠١٢. ‬

وأضافت‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬تركز‭ ‬ظاهرة‭ ‬عمل‭ ‬النساء‭ ‬لدى‭ ‬الأسرة‭ ‬بدون‭ ‬أجر‭ ‬في‭ ‬الأقاليم‭ ‬المصرية،‭ ‬يرجع‭ ‬إلى‭ ‬الافتقار‭ ‬لشبكة‭ ‬الطرق‭ ‬ووسائل‭ ‬الانتقال‭ ‬الآمنة‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬استخدامها‭ ‬فى‭ ‬حال‭ ‬توافر‭ ‬وظائف‭ ‬بأجر‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الرسمي‭ ‬تتطلب‭ ‬الانتقال‭ ‬لمسافات‭ ‬طويلة‭ ‬نسبيًا،‭ ‬نظرًا‭ ‬لتركز‭ ‬وظائف‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬الرسمي‭ ‬في‭ ‬المدن‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬مصر‭. ‬

وترجع‭ ‬الدراسة‭ ‬حالة‭ ‬الرضى‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬النساء‭  ‬لا‭ ‬ينظرن‭ ‬لأنفسهن‭ ‬باعتبارهن‭ ‬عاملات،‭ ‬بل‭ ‬ينظرن‭ ‬لهذا‭ ‬العمل‭ ‬باعتباره‭ ‬امتدادًا‭ ‬للواجبات‭ ‬الأسرية‭. ‬والغالبية‭ ‬العظمى‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬العاملات‭ ‬اللاتي‭ ‬يعملن‭ ‬لدى‭ ‬أسرهن‭ ‬بدون‭ ‬أجر‭ ‬لا‭ ‬يرين‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬حقهن‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬أجر‭ ‬نظير‭ ‬عملهن‭.‬

Related posts

Leave a Comment